الأحد، 27 يونيو، 2010

نفسى بس أعرف نفسى

كل سقوط تعقبه نهضة...فهل لم نسقط بعد.                                               

عقلي مشتت ملئ بالافكار والهواجس التي لا تنقطع ولا تفارقني ..ولكن ما أستطيع تحديده والشعور بمذاقه(المتعب)هو همي.........نصفى الاخر الذى يؤرق علىّ كل لحظة أعيشها وإن لم أبدى ذلك للاخرين .
همي هو أنى رغم حبى اللامتناهى للرياضيات الا أنني لا أستطيع توفيق المعادلة والتعايش معها .........لي عينان وأذنان ويدان وقدمان ولى أيضا نصفان كل منهما جنّد يد وعين وقدم وأذن
وهكذا صراع دائم بين النصفين .
نصف واضح وجلى للجميع ونصف اثر أن يكون عزيزا لا يعلمه سوى من يستحق ذلك
وحتى الان نصفى الاول الذى أعيش به لم يستحق أن يلم بجوانب نصفى الاخر ....
أعيش كأي إنسان ولكن تفسيري الوحيد لحالتي أنى أعيش بروحين .
أريد أشياء لا أريدها أعيش حياة لا أعيشها أضحك ومن الداخل صورة معكوسة مقلوبة .أستمتع بأشياء يؤلمني الاستمتاع بها .
تثاقلت علىّ همومي وأشعر بالتحرر ..النور مضاء ولا أرى شيئا من شدة الظلام
أضحك وأكشف عن صفين من الاسنان المائلة الى الاصفرار من كثرة شرب الشاي وقلبي يدمى ويعتصر ألما .
أكتب الكثير والكثير ولا أمتلك قلما, أتحدث كثيرا وأعشق الصمت  ,أريد الفردوس ولم أخطو نحوها ,أستمتع بل أعشق القراءة رغم أنها تزيد همومي, أريد أشياء كثيرة وأهمها الفوز بالجنة وليس أي جنة أريد الفردوس أريدها بشدة ولا أريدها لي فقط!!!
أريدها لكل من أحبه ولكن........!!!!!!!
عرفت الطريق نعم عرفته ولكن !!!!!!
لا أعرف ماذا بعد أريد فعل الكثير أولها أن يصفو زهني الذى يحول بيني وبين النوم
نصفى الاخر يحدثني كيف تنامين وغيرك من المسلمين لا بيت لهم . أضحك ويحدثني تضحكين وهى هناك مرتمية على صدر أبيها المثخن بالجراح ويلفظ أنفاسه الاخيرة وهو يستنزفها فى ترديد الشهادة أنفق النقود فيصرخ بي الم تكتفى بفاكهة ابيك ومالك هذا قد يكون تذكرة لقاء الحبيب .
نتحدث سويا انا وصديقاتي ونضيع أوقاتا هي ملك الامة ونصفى الاخر يعلنها بمذياع عال الصوت لا يسمعه سواي "وما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد"كلمات تسمعها أذناي ولكن ليس الاذنان سواء .....أذن لنصف يبتهج فؤاده وأخرى لنصف يتحثر على حال امة يرثى لها فأصبح هذا مجال حوار ابناؤها خاطر يتجوّل فى أحلامه وكيف سنخترع ونسحق عدو الله ومن سيؤمنا فى اول صلاة فى الاقصى ..بل ويتجول الى ان يتساائل فى اي صف سيكون..وخاطر على صوت شخيره .
نصف متفائل وموقن ان بعد الليل فجرا وبعد السقوط نهضة وأننا غدا سنعيد أمجادنا ونصف غيب كما الكثيرون لا يرى اننا سقطنا اصلا .
كم من أوراق كتبتها يد نصف عزيز لي قطعتها يد النصف الاخر .
عين تقرأ ويداها تكتب لتدون وعين تستحقر ويدها تعبث بالاوراق .
جوف يستمتع بمذاق المانجو وأخر لا يعترف به مذاق فهو يعلم كيف سيكون طعام الجنة .
قلب مذنب وقلب شهيدة .عين تدمع خشية بارئها وأخرى تستعرض أمامها القنوات.
لسان أنهكه طول الذكر وقراءة القران ووجهه الاخر مشبع بنهر الوالدين والكذب وعقوقهم والكثير من النميمة
وطالت حيرتي أي نصف سيحاسبه الرحمن............لحظة أي نصف هو انا
أفتح كتابا للشعر و اجده أيضا يصف ما مر به الشيح امين من مثل حالتي فى كتابه انا نصفين